الجودة الصحية

اولا الجودة هى كلمة تعنى اتقان العمل وهى ايضا فن وليست علم ولكن يمكن ان يتم مزج الفن بالعلم على بنا

معطيات معينة للوصول الى توقعات ومتطلبات العميل الذى يريده من هذه الجودة وايضا ان الله سبحانه وتعالى يحب

من المرء اذا عمل عملا ان يتقنه وبالتالى ان الاتقان موضوع هام لتقديم العمل او اى امر يلامس الحياة بالطرق

المفضلة والمثلى وايضا الجودة الصحية هى جملة من اهم الجمل التى يتم من خلالها قياس مدى تميز عمل اى

مؤسسة من حيث الاداء وايضا مواصفات المخرجات التى تقدمها واما هى خدمات اومنتج انها الجودة الصحية وبغض

النظر عن ميدانها الخداماتى او الانتاجى سواء كان العمل فى قطاع خاص او قطاع عام وخاصتا مواطن القوة والضعف

ويتم تقيم الجودة الصحية والعمل على تصحيح الاخطاء ليتم تسليم منتج يتم تقيمه حسب المواصفات المحددة

وفى الوقت المطلوب “”.

دراسات خدمة الجودة الصحية

1-حرمان نظم توصيل الخدمات الصحية من تطبيقات نظريات الادارة والتنظيم ومن نباء نظم ادارية متخصصة فيها اما

تحت مفهوم هذه النظم ما هى الا نظم صحية متخصصة وحل مشكلاتها لا يأتى الا من طبيب او انه يمكن تطبيق

مبادئ الادارة العامة على المؤسسات الصحية مما لا يحتاج الى نظام ادارى متخصص لادارة المؤسسة حيث انها

وباتباع هذا المنطق سوف تحرم من الادارة المتخصصة والتى تحقق الكفاءة والفاعية فى انجاز الاعمال وتحقيق

الاهداف.

2- ندرة الموارد والامكانيات وتزيد الطلب عليها يحتاج الى التعرف على اساليب ادارة تلك الموارد النادرة وضرورة

توفيرها لتحقيق الاهداف وبالتالى تقديم الخدمات المتوقعة والمطلوبة وحسب خصائصها.

3-الاهتمام الحالى قائم تقديم خدمات ذات جودة جيدة والتخطيط للمرضى الحالين والمرتقبيين وليس فقط لتحقيق

الربح والاهتمام المنحصر على توفير الاجهزة والمعدات.

4- تغير المشكلة فى المؤسسات حيث كانت تبدو كانها مسالة نقص توفير الموارد المادية والبشرية ولكن اتضح ان

كيفية ادارة هذه الموارد بشكل فعال هو المشكلة فالعنصر البشرى هو الاساس والادارة الفاعلة هى اساس نجاح

المؤسسات الصحية وذلك لسيعها للاستخدام الافضل للموارد سواء كانت مادية ام بشرية.

5- تغير المفهوم القديم لتقديم خدمات الجودة الصحية وتطره فالمفهوم القديم يعنى تقديم خدمات صحية وزيادة

معدلات الخدمة لتحقيق الهدف اما المفهوم المعاصر للخدمة الصحية يعنى مرضى حاليين ومرتقبين ونظام متكامل

لتقديم الخدمات الصحية وتحقيق الاهداف عن طريق ارضاء حاجات المرضى اى ان الادارة مسئولة عن تحديد حجم

ونوع المرضى الحاليين.

شاهد ايضا:

المفاهيم الصحيحة لخدمات الجودة الصحية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here