ادارة المستشفيات

ان مصطلح ادارة المستشفيات هو يشير الى منصب وظيفى ويقوم هذا المنصب على مراقبة المستشفيات

والتنسيق والتخطيط وعادة ما يقوم مدير المستشفى بهذه الاعمال المتعلقة بكل ما يهتم بأدارة المستشفى وهذا

بالابتداء بمعرفة المزانيات الخاصة بالمستشفى وايضا جدول عمل المواظفين وايضا تتطلب هذه الوظيفة الى تشغيل

المرافق بمنتهى الكفاءة الطبية وايضا تحرص واظيفة ادارة المستشفيات على اتباع القوانين المنصوص عليها فى

لوائح الرعاية الصحية وايضا مع ضرورة الاهتمام لتوفير خدمات طبية سليمة للمجتمع لان بها عدد كبير من الاقسام

والتخصصات الكبيرة الادارية وايضا الطبية وهى تتعلق بالصحة العامة لكل المستفيدين من خدمات المستشفى

سواء كانت طبية او ادارية “”.

الظروف الشخصية للعاملين

ظروف العاملين الشخصية والعائلية هى جزء من حياتهم وما يؤثر فيها يؤثر بالتالى على العمل فيجب ان تهتم ادارة

المستشفيات الاهتمام الكافى بها والنظر الى العاملين على انهم ليسوا مجرد موظفين فقط ولكنهم اشخاص لهم

حياة عائلية ومواضيع كثيرة فى حياتهم الخاصة “”. ومن امثلة ذلك التأثر لوفاة عزيز او مرض قريب او رسوب احد الابناء

ولهذه الاسباب وغيرها يقع على المدير واجبات كثيرة منها تفهم مشاكلهم واشعارهم بوجود من يتعاطف معهم

حتى يعملون بشكل افضل وعلى النقيض يشعر الذين لا يجدون من يهتم بظروفهم الشخصية باحباط لان ما يدور

فى حياتهم خارج العمل يؤثر عليهم فى موقع العمل “”.

الروح المعنوية للعاملين

يوجد ارتباط وثيق بين الروح المعنوية المرتفعة والانتاجية المرتفعة وتعتمد الانتاجية على جوانب فنية وادارية بينما

تعتمد رفع الروح المعنوية على جوانب نفسية واجتماعية الا ان هذا لا يعنى فصل الجوانب الفنية والادارية عن

الجوانب النفسية والاجتماعية كعوامل مؤثرة فى رفع الانتاجية وفى الروح المعنوية اذا كانت فى الاتجاه الصحيح “”.

ومن الاشياء المهمة التى تهتم بها ادارة المستشفيات هو تحقيق كفاءة العمل ورفع الروح المعنوية معا وايجاد

التوازن بينهما لتحقيق الاهداف ومن مؤشرات انحفاض الروح المعنوية تسرب العاملين وتدنى كفاءة العمل والغياب

والتأخر عن العمل وكثرة الشكاوى.

شاهد ايضا:

ادارة المستشفيات وإعداد العاملين

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here