الصحة النفسيةالمكتبة الطبيةمقالات فى الصحة النفسية

مناهج الصحة النفسية للحياة بشكل افضل

أفضل-5-مواقع-وتطبيقات-من-أجل-الصحة-النفسية
أفضل-5-مواقع-وتطبيقات-من-أجل-الصحة-النفسية

تعزيز الصحة العقلية للمرأة والرجل

يُعد مجال الصحة النفسية من أغنى المجالات بالنظريات والمناهج المختلفة، هذا بسبب تعمقه في محاولة فهم النفس البشرية وأنماطها المختلفة، والوصول لأفضل الطرق للتمتع بالصحة النفسية.

دعونا في هذا المقال نبحر في هذا العلم لنتعرف على العديد من أسراره، ونوضح مفهوم الصحة النفسية، وكذلك الصحة العقلية، وكيفية تعزيز الصحة العقلية، كما سنوضح مظاهر الصحة النفسية أو ما يُعرف بعلامات الصحة النفسية، وكيف أن مناهج الصحة النفسية، وكذلك التوجيه والإرشاد النفسي يؤثروا بشكل مباشر على الصحة النفسية للمرأة والرجل على حدِِ سواء.

مناهج الصحة النفسية

يتميز علم النفس بتنوع مناهجه التي تهدف بالتأكيد للوصول لأعلى درجات الصحة النفسية وكذلك الصحة العقلية. ومن مناهج الصحة النفسية نذكر التالي:

1- المنهج الإنمائي

يعمل المنهج الإنمائي للصحة النفسية على زيادة الصحة النفسية للأشخاص الأسوياء أنفسهم وليس المرضى. فالمنهج الإنمائي يدرس القدرات والإمكانيات الخاصة بالأفراد وتوجيه الإرشاد النفسي لهم لتنمية مهاراتهم بالشكل السليم، وفي الإتجاه المناسب لكل شخص.

2- المنهج الوقائي

كما يتضح من الإسم، فالمنهج الوقائي يهدف لحماية الأشخاص الأسوياء من تدهور حالتهم النفسية، أي أنه يهدف في المقام الأول لحماية الأصحاء أنفسهم قبل المرضى، فنجد أن المنهج الوقائي ينقسم لثلاث مستويات وهم كالتالي:

  • منع حدوث المرض من البداية
  • تشخيص المرض؛ في حالة حدوثة
  • تخفيف آثار المرض والإعاقة التي قد يتسبب بها

3- المنهج العلاجي

يهدف المنهج العلاجي إلى علاج المرضى بأمراض نفسية، عن طريق الطبيب النفسي بالتعاون مع الأخصائي النفسي المشرف على الحالة مع اتباع مناهج الصحة النفسية، للوصول بهؤلاء المرضى لحالة التوافق النفسي أو الصحة النفسية المثالية.

خصائص الشخصية المتمتعة بالصحة النفسية

يبين لنا علم النفس الصفات التي تشير لمدى تمتع الأشخاص بالصحة النفسية. تتلخص هذه الصفات في النقاط التالية:

  • التوافق النفسي
  • الشعور بالرضا عن النفس
  • الشعور بتقبل الآخرين والسعادة معهم
  • تحقيق الذات
  • القدرة على مواجهة مصاعب الحياة
  • التكامل النفسي
  • حسن الخلق والسلوك
  • الوصول للسلام النفسي

بالطبع كل ما سبق يهدف في المقام الأول إلى تعزيز الصحة النفسية، وكذلك الصحة العقلية لجميع أفراد المجتمع، وهذا بالأساس هو مادة الصحة النفسية، وأحد أهم أهداف الإرشاد النفسي عن طريق الطبيب النفسي، وكذلك الأخصائي النفسي، فمن أسس الإرشاد النفسي هو تعزيز الصحة النفسية للمجتمع ككل عن طريق تطبيق جميع مناهج الصحة النفسية، ومهارات الإرشاد النفسي.

شاهد ايضا:

تربية الأطفال بصحة نفسية سليمة

3 تعليقات

Leave a Response