الجودة الصحية فى التعليم

ان الانسان بحاجة الى استثمار فى نهضة التنمية البشرية المستدامة هذا ينعكس فى تمكين الموارد البشرية

لتنخرط فى محيطها العالمى وايضا ينافس فى جميع المجالات وايضا مواكبتها فى جميع التطورات التى يرها العالم

وهذا فى ظل الاقتصاد المعروف وتحديد عولمة وهذا يعمل على الوصول الى اعلى مستويات التعليم الصجيج فهو

يحتاج الى عملية تشملة فى كافة المجالات للتركيز على نوعية الجودة الصحية فى التعليم لهذا قد اتجهت بعض

الدول لادخال نظام الجودة الصحية فى التعليم الاساسى للسعى لتطور واصلاح المنظومة التربوية فأن الجودة

الصحية التعلمية داخل المنظومة الادارية يعتمد على توظيف البيانات الخاصة بالعاملين وهذا بهدف استثمار طاقاتهم

الفكرية للتحسين من اداء المؤسسة التابعين لها فكل مؤسسة تعلمية لها معايير ليتم رفع المنتج التعلمى بشكل

مستمر وهذا يكون بمواصفات وخصائص متوقعة ومرضية للمستفيدين.

تطبيق الجودة الصحية الشاملة فى التعليم

1-الاهتمام برتقاء الجودة الصحية الملائمة للمعايير التربوية وانظمتها ومكوناتها التعليمية فهى تعمل على تحديد رؤية

واضحة للمدخلات والمخرجات لتحقيق الهدف المرغوب.

2- الاهتما بتوفير كامل المسؤولية التى تخص نظام الجودة الصحية لمرقبتها والتأكد من تحيقها بالدقة المطلوبة.

3- تحقيق الاهداف المطلوبة والتمكن منها فى كافة مجالات المؤسسة التعلمية.

4- الاهتمام بتوفير البيئة المناسبة للتشجيع على تطبيق الجودة الصحية الشاملة.

5- متابعة تقيم الطلاب بشكل مستمر والمحافظة على مستواهم التعلمى الممتاز.

ضمان الجودة الصحية فى التعليم

ان المؤسسات التعليمية تسعى للحفاظ على الجودة الصحية فى التعليم للاستفادة من الموارد البشرية ايضا

لتنميتها وهذا سوف يتم عند تهيئة بيئة قابلة للتطو والعمل بستمرار وهذا مع تطور المهارات والقدرات للطلاب من

اجل تطوير المؤسسة التعليمية التى تعتمد على تحسين وتطبيق معايير الجودة الصحية الشاملة وكل هذا يحدث

عندما يتم تنظيم المسائل الذاتية والمراجعة لتحقيق فلسفتها.

شاهد ايضا:

الجودة في الرعاية الصحية والمستشفيات

دورات صحية

مقالات فى الجودة الصحية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here