الصحة النفسية

ان الصحة النفسية هى جزء لا يتجزأ من جسم الانسان فهي تؤثر على باقى اجهزة الجسم من الناحية الصحية

فمن الممكن ان يمرض الانسان ويحتاج الى التدخل الطبي والعلاج وفى هذه الفترة اصبح للمرض النفسى ادراك

علمى وايضا اصبح له الكثير من المتخصصين الذين يتعاملو مع المريض النفسى بسبب الاصابة به وهناك طرق

حديثة للعلاج فلا يوجد داعى للخجل من الحديث لان اهم شئ هو الوقاية من المرض النفسى ومعرفة علاجه وايضا

كيفية التعامل مع المريض النفسى وهناك اخصائيين للصحة النفسية يعرفون جيدا انه يجب التعامل مع المرض

النفسى هو نفس التعامل معه كأى مرض يصيب الجسم وانه يصيب جسم الانسان ويحدث هذا المرض نتيجة

مشاكل كبيرة قد تعرض لها الانسان ففى بعض الاحيان يكون المرض النفسى بالوراثة فيكون فى جينات احدى

الوالدين وينتقل الى الاجيال الاخرى فيوجد العديد من الامراض النفسية مثل القلق والاكتئاب وايضا الاضطرابات

النفسية والفوبيا والوسواس القهر وهناك ايضا اتواع عدية من الامراض النفسية المعروفة وكل مرض له علاجه

الخاص وطريقة الخاصة ايضا فى العلاج وايضا فى سلوك الاخصائى او الطبيب المعالج””.

النظام الايكولوجى الخاص بالصحة النفسية

فهو الحلقة التى تحيط بالنظام المصغر الايكولوجى وتأثر على تفاعلاته الداخلية فى السلب والايجاب وموفرة الدعم

فى احيان وممارسة الضغوط فى احيان اخرى وكما انه النظام الذى يشكل بمواقفه وردود فعله من التقييم الخارجى

الذى يتدخل فى ضبط عمل النظام المصغر وكما ان هذا الاخير يؤثر على الفرد كذلك فأن النظام الايكولوجى يؤثر

على النظام الايكولوجى المصغر بمقادير متفاوتة ومتعددة الاتجاه والمستويات اننا هنا بصدد بعض المرجعيات

الاساسية مثل اصدقاء الاسرة والجيران ومكان العمل وظروف العمل فى فرصها ومعوقاتها وضماناتها والحى ونوعيته

وعلاقاته بمكونات النظام الاصغر وكذلك الادارة المدرسية التى تحدد نوعية المناخ المدرسى وهو نظام الانضباط

والسياسات والتوجهات والخدمات الاجتماعية للبيئة المحلية وما توفره من تسهيلات وضمانات وفرص او اما تفتقر

اليه من امكانات وكذلك الخدمات القانونية وهذا النظام الايكولوجى يلعب اذا بقوانينه وسياساته ومكاناته وتقويماته

وضغوطاته ودعمه دور الموجه العام لعمل النظام الاصغر وبالتالى فالتفاعلات والعلاقات المباشرة فى الاسرة

والمدرسة مثلا تكون بشكل ما وبقادير متفاوتة من حالة الى اخرى محكومة بالنظام الايكولوجى الخاص بالصحة

النفسية””.

وعلى مستوى الصحة النفسية فان سلبيات هذا النظام على اختلافها تتحول الى ضغوطات داخلية تفاقم الصراع

فى التفاعلات او تؤزم العلاقات والمشكلات داخل الاسرة او المدرسة والعكس صحيح””.

شاهد ايضا:

الصحة النفسية والاسرة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here